Bienvenue
Connexion automatique    Nom d’utilisateur:    Mot de passe:    
           



Répondre
  
Nouveau
Page 1 sur 1
الحياء
Auteur Message
Répondre en citant

Message الحياء 

إنٌ الحياء خير كله ، إن الحياء من اتصف به كان له شعبة من شعب الإيمان ومن ضل عنه أو فقده تردي حتى يكون من جملة الحيوان ، إن الحياء مطلب شرعي بل هو خلق الإسلام : كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء )
والحياء خلق جميل يحول بين الإنسان وارتكاب المعاصي والآثام ويمنعه من التقصير في حق المولى جل وعلا قال النبي(" إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح فاصنع ما شئت ) وقد احسن من قال :

إذا رزق الفتى وجهاً وقاحاً *** تقلب في الأمور كما يشاء
فمالك في معاتبة الذي لا *** حياء لوجهه إلا العناء
ويعد الحياء دليلاً صادقاً على مقدار ما يتمتع به المرء من أدب وإيمان، وقد روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال ((الحياء من الإيمان ))

¤ فضائل الحياء ¤
** الله يحب الحياء: قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الله حيي ستير ، يحب الحياء والستر )
** الحياء خلق الإسلام : قال النبي صلى الله عليه وسلم( إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء )
** الحياء من الإيمان : عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء ، فقال له ( دعه فإن الحياء من الإيمان )
** الحياء لا يأتي إلا بخير: عن عمران بن حصين قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم ( الحياء لا يأتي إلا بخير)
** الحياء يقود إلى الجنة : قال النبي صلى الله عليه وسلم
( الحياء من الإيمان ، والإيمان في الجنة ، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار )

حياء الله : قال ابن القيم ( وأما حياء الرب تعالى من عبده ، فذاك نوع آخر ، لا تدركه الأفهام
ولا تكتفيه العقول ، فإنه حياء كرم وبر وجود وجلال فإنه تبارك وتعالى حيي كريم ، يستحيي من عبده إذا رفع إليه يديه أن يردهما صفرا ، ويستحي أن يعذب ذا شيبة شابت في الإسلام )
حياء الرسول صلى الله عليه وسلم : (( كان النبي صلى الله عليه وسلم أشد حياءِ من العذراءفي خدرها))
حياء الصحابه : كانوا أشد الناس حياء ، وبرز منهم نماذج رائعة في الحياء ، كانت الملائكة تستحي منهم ، قال النبي النبي صلى الله عليه وسلم ( وأصدقهم حياء عثمان ) وكان الرسول النبي صلى الله عليه وسلم والملائكة الكرام يستحيون من عثمان ، قال النبي صلى الله عليه وسلم ( ألا أستحي من رجل تستحيي منه الملائكة )

¤ أنواع الحياء ¤
الحياء من الله تعالى //الحياء من الملائكة // الحياء من الناس// الحياء من النفس
 
1- الحياء من الله تعالى: وهو طريق إلى كل طاعة واجتناب كل معصية وقد حث الشرع على الحياء من الله حق الحياء ، فقال الرسول لأصحابه (( استحيوا من الله عز وجل حق الحياء)) فقالوا: يا رسول الله إنا لنستحيي من الله والحمد لله قال: ((ليس كذلك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى، وتذكر الموت والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا،فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء))
2- الحياء من الملأئكه : من المعلوم أن الله قد جعل فينا ملائكة يتعاقبون علينا بالليل والنهار, وهناك ملائكة يصاحبون أهل الطاعات مثل الخارج في طلب العلم والمجتمعين على مجالس الذكر والزائر للمريض وغير ذلك.
وأيضاً هناك ملائكة لا يفارقوننا وهم الحفظة والكتبة (( وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ ))
(( أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ)) إذاً فعلينا أن نستحي من الملائكة وذلك بالبعد عن المعاصي والقبائح وإكرامهم عن مجالس الخنا وأقوال السوء والأفعال المذمومة المستقبحة.
قال صلى الله عليه وسلم : { إياكم والتعري فإن معكم من لا يفارقكم إلا عند الغائط وحين يفضي الرجل إلى أهله فاستحيوا منهم وأكرموهم }
3- الحياء من الناس : من أن تقع أعينهم على ما يعيبه، و الكف عن أذاهم، ورعاية حقوقهم الأمر الذي يؤدي إلى أن يثق به الناس ويحبونه.
4- الحياء من النفس: وهو حياء النفوس العزيزة من أن ترضى لنفسها بالنقص أو تقنع بالدون.
ويكون هذا الحياء بالعفة وصيانة الخلوات وحسن السريرة، فيجد العبد المؤمن نفسه تستحي من نفسه حتى كأن له نفسين تستحي إحداهما من الأخرى
وهذا أكمل ما يكون من الحياء، فإن العبد إذا استحى من نفسه فهو بأن يستحي من غيره أجدر.
يقول أحد العلماء: ( من عمل في السر عملاً يستحي منه في العلانية فليس لنفسه عنده قدر )
والحقيقة أن هناك نفساً أمارة بالسوء تأمر صاحبها بالقبائح، قال تعالى على لسان امرأة العزيز : ( وَمَا أبَرِّىءُ نَفسِي إنَّ النّفسَ لأَمّارَةٌ بِالسُوءِ إلاَ مَارَحِمَ رَبِيِ إنّ رَبِي غَفُورٌ رّحِيمٌ ))
والنفس الثانية هي النفس الأمارة بالخير الناهية عن القبائح وهي النفس المطمئنة.  
قال تعالى ( يَا أيّتُهَا النّفسُ المُطمَئِنَةُ ارجِعِى إلى رَبِكِ رَاضِيَةً مَرضِيَةً فَأدخُلي في عِبادِي وَادخُلي جَنَتي ) إذاً فعلينا أن نجاهد أنفسنا فلا نجعلها تفكر في الحرام ولا تعمله حتى تكون من النفوس المطمئنة التي تبشر بجنة عرضها السموات والأرض..  
يقول تعالى(( وَالّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهدِيَنّهُمَ سُبُلُنَا وَإنّ اللّهَ لَمَعَ المُحسِنِينَ ))

 
¤ أقوال عن الحـــــــــــــيـــاء ¤
1 - لا خير فيمن لا يستحيي من الناس
2-القناعة دليل الأمانة، والأمانة دليل الشكر، والشكر دليل الزيادة، والزيادة دليل بقاء النعمة، والحياء دليل الخير كله.
3- لا وفاء لمن ليس له حياء.
4-إذا قل ماء الوجه قل حياؤه ولا خير في وجه إذا قل ماؤه
حياؤك فاحفظه عليك فإنما يدل على فعل الكريم حياؤه
5- إن من الحياء وقاراً، وإن من الحياء سكينة.
 
6- فلا والله ما في العيش خير ولا الدنيا إذا ذهب الحياء
7-الحياء في الطفل يدل على ذكائه وأدبه، والحياء في المرأة يدل على عفتها، والحياء في الرجل يدل على كرم أخلاقه 
8- إذا حرم الـمرء الـحياء فإنه بكـل قبيح كان منه جـدير يرى الشتم مدحا والدناءة رفعة وللسمع منه في العظات نفور
لــــكـ؟ــن ماذا يحصل اذا فــُقد الحياء ؟؟؟؟؟؟؟
منقول 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message

Message Publicité 

PublicitéSupprimer les publicités ?


Montrer les messages depuis:

Répondre
Page 1 sur 1
Modération




Index | Créer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation remonter




Cityscapes.ma