Bienvenue
Connexion automatique    Nom d’utilisateur:    Mot de passe:    
           



Répondre
  
Nouveau
Page 1 sur 3
Aller à la page: 1, 2, 3  >
قصص الصالحين
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 


*ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا*

سفيان الثورى
قال عارم ابو النعمان: اتيت ابا منصور اعوده فقال لى: بات سفيان الثورى فى هذا البيت وكان ههنا بلبل لابنى.....
فقال سفيان الثورى: ما بال هذا الطير محبوس ولو خلى عنه؟
فقال الرجل: هو لابنى وهو يهبه لك
فقال سفيان: لا ولكنى اعطيك دينارا
يقول الراوى: فأخذه سفيان فخلى عنه (اى اطلق سراحه)فكان بعد ذلك الطائر يذهب فيرعى فيجىء بالعشى فيرقد فى ناحية من بيت سفيان ....فلما مات سفيان الثورى (رحمه الله) تبع البلبل جنازته وكان يضطرب على قبره ثم اختلف بعد ذلك ليالى الى قبره فكان ربما بات على القبر وربما رجع الى البيت....
ثم بعد ذلك وجدوا البلبل ميتا عند قبره فدفن معه فى القبر او الى جنبه
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message

Message Publicité 

PublicitéSupprimer les publicités ?


Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 


قال تعالى:*وما انفقتم من شىء فهو يخلفه*
وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم (ما نقص مال عبد من صدقة
عن عثمان بن عطاء عن ابيه قال: قالت امرأة ابى مسلم الخولانى(رضى الله عنه) لابا مسلم: ليس لنا دقيق فقال: هل عندك من شىء؟ فقالت: درهما بعنا به غزلا فقال: اعطينيه وهاتى الجراب فدخل ابو مسلم السوق فوقف عند رجل يبيع الطعام فوقف عليه سائل وقال: يا ابا مسلم تصدق على فهرب منه ابو مسلم فتبعه السائل فلما اضجره ..اعطاه الدرهم ..
ثم عمد ابو مسلم الى الجراب فملأه نجارة النجارين(اى نشارة الخشب) مع التراب ثم اقبل الى باب بيته فنقر الباب وقلبه مرعوب من اهله فلما فتحت امرأته الباب رمى بالجراب وذهب ...فلما فتحت امرأته الجراب اذ بداخله دقيق حوارى فعجنت وخبزت فلما ذهب من الليل الهوى جاء ابو مسلم فنقر الباب فلما دخل وضعت بين يديه خوانا وارغفة ....فقال لها: من اين لكم هذا؟
فقالت له: يا ابا مسلم من الدقيق الذى جئت به ..
فجعل ابو مسلم يأكل ويبكى......
حقا.. ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا

 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الله تعالى فى الحديث القدسى :* انا عند ظن عبدي بي ان ظن خيرا فخير وان ظن شرا فشر*

عن سعد بن ابي وقاص رضى الله عنه انه قال: رأيت اخي عمير ابن ابي وقاص قبل ان يعرضنا رسول الله  صلى الله عليه و سلم للخروج الى بدر يتوارى فقلت له: ما لك يا اخي فقال: انى اخاف ان يرانى رسول الله صلى الله عليه و سلم  فيستصغرنى فيردنى وانا احب الخروج لعل الله يرزقنى الشهادة ..... قال: فعرض على رسول الله  صلى الله عليه و سلم فاستصغره فقال صلى الله عليه و سلم : ارجع فبكى عمير فأجازه رسول الله  صلى الله عليه و سلم ...............قال سعد (رضى الله عنه وعن اخيه) : فكنت اعقد لاخى حمائل سيفه من صغره فقتل ببدر وهو ابن ست عشرة سنة(رحمه الله تعالى)
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 

[2] قصة تسخير نيل مصر لعمر   
: لما فتح عمرو بن العاص   
مصر أتى أهلها إليه حين دخل بونة من أشهر العجم فقالوا له : أيها الأمير إن لنيلنا هذا سنة لا يجري إلا بها . فقال لهم : وما ذاك ؟ قالوا : إنه إذا كان لثنتي عشرة ليلة تخلوا من هذا الشهر عمدنا إلى جارية بكر بين أبويها فأرضينا أبويها وجعلنا عليها شيئاً من الحلى والثياب أفضل ما يكون ، ثم ألقيناها في هذا النيل ، فقال لهم عمرو : إن هذا لا يكون في الإسلام ، فإن الإسلام يهدم ما قبله . فأقاموا بونة وأبيب ومسرى " 3 شهور " لا يجري قليلاً ولا كثيراً حتى هموا بالجلاء فلما رأى ذلك عمرو كتب إلى عمر بن الخطاب  
 بذلك ، فكتب إليه عمر : قد أصبت ، إن الإسلام يهدم ما قبله ، وقد ببعث إليك ببطاقة فألقاها في داخل النيل ، إذا أتاك 
كتابي . فلما قدم الكتاب على عمرو فتح البطاقة فإذا فيها :" من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى نيل أهل مصر ". أما بعد : فإن كنت تجري من قبلك فلا تجر… وإن كان الواحد القهار يجريك فنسأل الواحد القهار أن يجريك ، فألقى عمرو البطاقة في النيل قبل يوم الصليب بيوم . وقد تهيأ أهل مصر للجلاء والخروج منها لأنهم لا يقوم بمصلحتهم فيها إلا النيل ، فأصبحوا يوم الصليب ، وقد أجراه الله ستة عشرة ذراعاً وقطع تلك السنة السوء من أهل مصر(1) : كرامات الصحابة لأسعد الطيب " ونقل هو عن حياة الصحابة 3/602 ".
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 

القدر : 
 
 تركها زوجها وحيدة بعد أن وافاه الأجل وبقيت تصارع الحياة ... تشقى لسعادة ابنها ... وتكد وتعمل من أجله ، وقد رفضت الزواج مراراً وكانت لابنها الأب والأم والصديق ، حتى انها تنتظره عند الباب عند عودته من المدرسة ... وقد نشأ نشأة حسنة ، علمته وربته على الفضيلة فكان من أوائل الطلبة... وحين أتم دراسته الثانوية أراد أن يكمل تعليمه في إحدى جامعات الدول العربية لكن الأم رفضت الفكرة لأنها لا تطيق الابتعاد عن ولدها الوحيد ، ولكن شغف الابن بالعلم جعله يقدم أوراقه ... وأتم إجراءات السفر دون علمها حتى كانت ليلة السفر حيث أخبرها بأنه قد حجز تذكرة إلى بغداد وأن موعد السفر غداً ... حزنت الأم ولكنها أخفت حزنها وفكرت
في طريق تبقي فيها ولدها بجانبها… وفي منتصف الليل أخفت الأم حواز سفره والتذكرة… وفي الصباح ودع الابن
 
والدته وانصرف ، وفي المطار منعه رجال الشرطة من المغادرة فتذكر أن أمه هي التي أخفت جواز سفره ، فرجع غاضباً ودخل غرفة نومه ونام… كانت الأم تستمع بسرور إلى المذياع ، وهي تجهز طعام الغداء لعلمها أن ولدها لن يسافر وقد جلب انتباهها صوت المذياع وهو يقول : لقد سقطت الطائرة المتجهة إلى بغداد وتوفي جميع من فيها ، فرحت الأم وذهبت لتخبر ولدها بالقصة فوجدته قد فارق الحياة على فراشه 
 
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 


قال تعالى:"يؤتى الحكمة من يشاء ومن يؤتى الحكمة فقد اوتى خيرا كثيرا"

جلس ذات مرة رجل كست وجهه الحكمة الى جوار امير المؤمنين عمر بن الخطاب (رضى الله عنه) وعلى بن ابى طالب (كرم الله وجهه ورضى عنه) فسأله عمر: كيف اصبحت؟
فقال الرجل: اصبحت احب الفتنة واكره الحق واصلى بغير وضوء ولى فى الارض ما ليس لله فى السماء....؟؟؟
فتغير وجه سيدنا عمر وثار بركان الغضب والثأر لدين الله وامسك بالرجل ليوسعه ضربا..
فضحك سيدنا على قائلا: يا امير المؤمنين يحب الفتنة : اى يحب الاموال والاولاد لقوله تعالى:*انما اموالكم واولادكم فتنة*
ويكره الحق: اى يكره الموت لقوله تعالى:*وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد*
ويصلى بغير وضوء: يعنى يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم   فالصلاة عليه لا تستلزم الوضوء
وله فى الارض ما ليس لله فى السماء: يعنى له زوجة وولد والله تعالى لا ولد له ولا زوجة ولو يكن له كفوا احد....
فتهلل وجه سيدنا عمر وابتسم قائلا: بئس المقام ليس به على بن ابى طالب.....
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 

 
 
قال تعالى:"لمثل هذا فليعمل العاملون"كان احد الصالحين قد اعتاد ان يقرأ كل يوم عشرة اجزاء من القرأن الكريم وذات يوم كان يقرأ فى سورة يس حتى اذا ما وصل الى قوله تعالى انى اذا لفى ضلال مبين) صعدت روحه الى السماء ..فتعجب اصحابه من حوله وقالوا: كان هذا الرجل صالحا فكيف يختم له بهذه الاية انى اذا لفى ضلال مبين)؟؟؟
فرأه بعد ذلك احد الصالحين فى المنام بعد دفنه فقال له: يا فلان انك قد ختم لك انى اذا لفى ضلال مبين) فكيف حالك اليوم مع الله عز وجل؟؟ 
فقال: لما دفنتمونى وتركتمونى جاءنى الملكان وسألانى : من ربك؟؟ فأكملت لهم القراءة انى امنت بربكم فاسمعون) فقيل له(ادخل الجنة) قال(يا ليت قومى يعلمون بما غفر لى ربى وجعلنى من المكرمين)  
 
 
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 


قال تعالى: "فذكر بالقراءن من يخاف وعيد"
 

 
قال منصور بن عمار: خرجت ذات ليلة ليلا فقعدت عند باب صغير فاذا بصوت شاب يبكى ويقول: وعزتك وجلالك ما اردت بمعصيتى مخالفتك ....واخذ يدعى الى ان قال: واسوأتاه على ما مضى من ايامى فى معصية ربى يا ويلى كم اتوب وكم اعود اما حان ان استحى من ربى عز وجل..
قال منصور: فلنا سمعت كلامه قلت : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم:
(يا ايها الذين امنوا قو انفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد)..
فسمعت صوتا واضرابا شديدا فمضيت لحاجتى....فلما اصبحت رجعت وانا بجنازة على الباب وعجوز تذهب وتجىء فقلت لها: من الميت؟ فقالت: اليك عنى لا تجدد على احزانى . فقلت: انى رجل غريب ..فقالت: هذا ولدى مر بنا رجل البارحة لا جزاه الله خيرا فقرأ لية فيها ذكر النار فلم يزل ولدى يضطرب ويبكى حتى توفاه الله عز وجل..

فقال منصور بن عمار: هكذا والله صفة الخائفين
 
 
فلما نام منصور بن عمار رأى فى منامه الشاب قتيل القرأن فرأه فى الجنة يتبختر وعلى رأسه تاج الوقار فسأله منصور بن عمار: بما نلت هذه المنزلة العالية؟ فقال الشاب: الم تقرأ قول الله تعالى: ( ان المتقين فى جنات ونهر فى مقعد صدق عند مليك مقتدر) يا ابن عمار لقد اعطانى الله عزوجل ثواب اهل بدر واكثر فقلت له : لماذا؟ فقال: لانهم ماتوا بسيف الكفار اما انا فمت بسيف الملك الجبار القرأن الكريم
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 


عن ابى هريرة رضى الله عنه ان رسول الله
قال:* انما الاعمال بالنيات وانما لكل امرىء ما نوى فمن كانت هجرته الى الله ورسوله فهجرته الى الله ورسوله ومن كانت هجرته الى دنيا يصيبها او امرأة ينكحها فهجرته الى ما هاجر اليه*

ويقول الله عزوجل فى كتابه الكريم:*فلا يأمن مكر الله الا القوم الخاسرون*

قال بعضهم: كنت جالسا عند الحسن البصرى رضى الله عنه فمر بنا قوم يجرون قتيلا ...فلما رأه الحسن وقع مغشيا عليه فلما افاق من غشيته سألته عن امره فقال: ان هذا الرجل كان من افضل العباد وكبار الزهاد ..فقلت له: يا ابا سعيد اخبرنا بخبره..فقال الحسن البصرى:...
ان هذا الشيخ خرج من بيته يريد اامسجد ليصلى فيه فرأى فى طريقه جارية نصرانية فافتتن بها فامتنعت عنه ..فقالت له: لا اتزوجك حتى تدخل فى دينى...فما لبث بعض الوقت حتى اصبح الشيخ نصرانيا وبرىء من الاسلام (والعياذ بالله من ذلك) خرجت الجارية من خلف ستر البيت وقالت: يا هذا لا خير فيك خرجت من دينك الذى صحبته طوال عمرك من اجل شهوة لا قدر لها ..ولكن انا انا اترك دين النصرانية طلبا لنعيم لا يفنى فى جوار الواحد الصمد ثم قرأت قوله تعالى:*قل هو الله احد-الله الصمد-لم يلد ولم يولد -ولم يكن له كفوا احد* فتعجب الناس من امرها وقالوا لها: كيف تحفظين هذه السورة قبل هذا؟؟ فقالت: والله ما عرفتها قط ولكن الرجل لما الح على رأيت فى منامى كأنى دخلت النار فعرض على مكانى منها فخفت خوفا شديدا فقال لى مالك(خازن النار) :لا تخافى ولا تحزنى فقد فداك الله بهذا الرجل ثم اخذ بيدى وادخلنى الجنة ..فوجدت فيها سطرا مكتوبا فقرأته فوجدت فيه * يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب* ثم اقرأنى سورة الاخلاص فأقبلت ارددها حتى حفظتها ....
قال الحسن البصرى: فأسلمت المرأة وقتل الشيخ على ردته...نسأل الله عزوجل الثبات والعافية...

فاللهم احينا على الاسلام وتوفنا على الاسلام وادخلنا الجنة مع النبى العدنان
بسلام

والسلام عليكم ورحمة
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message
Répondre en citant

Message قصص الصالحين 

يحكى عن السلف الصالح هذه القصة برجاء أنه من يقرأها أن يعيها ويسمعها بقلبه قبل أذنه
لعلنا جميعاً نكن من الذين أنعم الله عليهم...

جاء أحد الشباب إلى شيخ من الشيوخ الذين أنعم الله عليهم بالعلم والمعرفة بالله
فقل له يا شيخ أريد أن تعلمنى وتفيض على برحمة من الله مما أنعم الله به عليك
فنظر الشيخ إليه وقال يا بنى مالى أرى وجهك قد ذبل وجسدك قد أصابه الضعف؟
فقال له يا شيخ إنى أقوم الليل فأقرأ القرآن كله فى الوتر وأنهيه فى وقت السحر من الليل
فقال له الشيخ إذهب وقم الليل اليوم فى وترك وأقرأ وأستحضر أن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يستمعون منك إلى قراءتك وأعلم أنهم سمعوا قراءة القرآن من سيد خلق الله صلى الله عليه وسلم
فأتاه الشاب فى اليوم التالى فسأله عن قدر ما قرأ
فقال له ما أستطعت إلا أن أقرأ نصف القرآن
فقال له إذهب فأفعل كما فعلت البارحة وأستحضر أن رسول الله يحضرك يستمع منك إلى ما تقرأ
فأتاه فى اليوم التالى مخبراً الشيخ أنه لم يستطع أن يتم ثلث القرآن
فقال له أستحضر اليوم أن سيدك جبرائيل عليه سلام الله قد حضر مع سيد خلق الله صلى الله عليه وسلم ليستمعون منك إلى ما تقرأ
فأتاه فى اليوم التالى وأخبره أنه لم يستطع أن يتم جزءاً واحداً
فقال له الشيخ إذهب اليوم يا عبد الله وقم لوترك وأعلم أن تصلى بين يدى الله لله ليس لأحد ممن خلق فأنت تقف لتصلى له لتسمعه هو وأعلم أن القرآن كلامه
فلم يأت الشاب لثلاثة أيام فذهب الشيخ ليعوده فى بيته فوجده على فراش الموت
فقال له الشاب يا شيخ أستحضرت عظمة الله فبدأت بقراءة الفاتحة فقلت بسم الله الرحمن الرحيم الرحمن الرحيم مالك يوم الدين فقلت إياك نعبد ولم أستطع أن أتم وأياك نستعين وظللت أبكى وأتذكر أننى لم أصلى لله حقاً إلا فى هذه الصلاة وأن أعمالى كانت كلها رياءاً فكيف وأنا العبد الذى يراءى فى عمله أن يطلب إعانة الله فلست أن العبد الذى عبد الله حقاً لأطلب منه الإعانة وأسترسلت فى بكائى مشفقاً على نفسى مما فعلت حتى ليلتى هذه ومسترحماً لربى مسترسلاً فى بكائى حتى أذن على الفجر فوقعت فى الأرض فنمت فى هذا الفراش حتى الآن فما أن أتم الشاب كلاماته حتى قبضت روحه...
فغسله الشيخ وصلى عليه وألحد له ودفنه ثم قام على قبره مشهداً الله أن يحبه فيه راجياً من الله أن يجمع بينهما برحمته مع الذين أنعم الله عليهم من رفقة النبى فى أعلى جنان الخلد فى جناب الرحمن فى مقاعد النظر إلى وجهه...
فنام الشيخ فى هذه الليلة فرأى الشاب قائماً يصلى فى قبره متبسماً متغنياً ببيت شعر قال فيه
حى حى أنا عند الحى غفر لى ذنبى ولم يبقى شى

الحمد لله رب العالمين وسلام على عباده الذين إصطفى
الحمد لله وكفى وصلاة الله وسلامه على سيد عباده الذين إصطفى
والسلام على من أتبع الهدى
والله يقول الحق وهو يهدى السبيل
 



_________________
Avant de critiquer oubli pas que toi aussi un jour tu as débuté


http://soha-creation.xooit.com/index.php
Visiter le site web du posteur
Auteur Message

Message قصص الصالحين 



Montrer les messages depuis:

Répondre
Page 1 sur 3
Aller à la page: 1, 2, 3  >
Modération




Index | Créer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation remonter




Cityscapes.ma